أحفاد الخوارزمي

عانقت جدران منتدانا عطرك قدومك
زيينت
ساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيل زرع بذور
الأخلاقيات الراقية ولا نلبث أن نجني منها
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض وتبادل الخبرات
في مجال التربية والتعليم
مما يعكس على العملية التعليمية
بالنفع والفائدة
أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا

تربوي تعليمي لقسم الرياضيات

الآن في منتدى البرمجيات ،،،، ،،
 يمكنكم تحميل برنامج رموز الرياضيات مع شرح الخطوات
في منتدى المواقع الإلكترونية...
لا يفوتك، موقع تعليمي ضخم و زاااااااااخر جدا
في منتدى المتوسط ،،،
 كتاب أول متوسط فــ2ــ وثاني متوسط فــ1ــ
في منتدى الثانوي ،،،،
 برامج تفاعلية في الهندسة الفراغية
الألة الحاسبة البيانية ti-83 plus
في قسم البرمجيات

 

Geometer’s Sketchpad
مع شرحه في البرمجيات
خطوات سير الدرس
لأول ثانوي ، في قسم الثانوي

 

النماذج الارشادية وجدول المواصفات
ثاني متوسط وأول ثانوي ف1
في القسم العام
نماذج تحضير دروس الرياضيات في منتدى كل مرحلة

    ثقافة التخطيط الاستراتيجي

    شاطر
    avatar
    أ.فاطمه العتيبي
    Admin

    عدد المساهمات : 107
    نقاط : 13591
    تاريخ التسجيل : 05/12/2009
    الموقع : {~ الشرقيه / الخفجي~ }

    ثقافة التخطيط الاستراتيجي

    مُساهمة  أ.فاطمه العتيبي في الثلاثاء أبريل 03, 2012 2:27 am


    ماهية التفكير الاستراتيجي وأهميته

    تبرز حاجة المؤسسات إلى التخطيط الاستراتيجي بصورة مرنة ومستمرة لتكون أكثر استجابة للتحديات والمستجدات المتسارعة. ويعد التفكير الاستراتيجي أساساً لعملية التخطيط في المؤسسات. ويعرف التفكير الاستراتيجي على أنه العملية التي تشارك فيها الإدارة العليا والقيادية لوضع التصور الذي يجب أن تكون عليه المؤسسة في المستقبل وهذا ما يعرف بالرؤية. ويحدد هذا التصور الإستراتيجي اتجاه و دور المؤسسة في المستقبل. وهناك فرق مهم بين التفكير الإستراتيجي والتفكير المرحلي. فالقرارات التي تنتج عن التفكير الإستراتيجي لها أثر بالغ وطويل المدى على المؤسسة وتوجهاتها، أما القرارات التي تتخذ لتحسين وضع المؤسسة لفترة قصيرة فيحققها التفكير المرحلي. فعلى سبيل المثال، إذا قررت المؤسسة خصخصة خدماتها، فيجب اتخاذه بعد تفكير ستراتيجي عميق ، أما إذا رغبت في صيانة منشآتها فيمكن أن يتحقق ذلك بالتفكير المرحلي.

    وتشمل عملية التفكير الإستراتيجي استشراف المستقبل والتغيرات المستقبلية والتأمل العميق لاختيار الاستراتيجيات المثلى والقوية التي تواجه التحديات و تصمد أمام المتغيرات المستقبلية، وبالتالي وضع استراتيجية شاملة للمؤسسة. ويساعد التفكير الاستراتيجي في تمكين المؤسسة من تحويل رؤيتها إلى واقع، وتحقيق وضع أفضل يؤدي إلى زيادة انتاجيتها ورفع كفاءتها الداخلية والخارجية.

    أن أكثر الخطط الاستراتيجية تطبيقاً هي تلك التي يشارك في صنعها منسوبو المؤسسة من المدراء والموظفين. لذا فمن الضروري نشر ثقافة التفكير الإستراتيجي في المؤسسات وبخاصة التي تعتمد إدارتها على توسيع المشاركة والاتفاق على القرارات. ويتطلب نشر هذه الثقافة برنامجاً شاملاً ينخرط فيه ذوي العلاقة في المؤسسة من خلال حلقات النقاش وورش العمل ومشاركتهم في وضع الرؤية المستقبلية ورسالة المؤسسة واستنباط الإستراتيجيات لتحقيق تلك الرؤية. كما يشمل ذلك نشر ثقافة قياس الأداء والتزام الإدارة العليا بذلك.


    منقوووووول

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    وهذا رابط الموضوع ، للتعرف على :

    1/ فحوى التفكير الاستراتيجي وأهميته

    2/ المبادئ الأساسية للتفكير الاستراتيجي الفاعل

    3/ المراحل المنهجية لتطوير الاستراتيجيه


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مارس 30, 2017 10:39 pm